جامعة القاهرة تشارك بمعرض الشارقة للكتاب نوفمبر المقبل


نصار: ضرورة تطوير أدوار مراكز جامعة القاهرة ووحداتها الخدمية والبحثية فى خدمة المجتمع

أكد الدكتور جابر نصار رئيس جامعة القاهرة على أهمية تنمية أدوارالمراكز والوحدات ذات الطابع الخاص بالجامعة فى تقديم الخدمات المجتمعية بصورة فعالة للمجتمع، بحيث تشمـل تلك الخدمات توفير البحث العلمى التطبيقى لحل مشكلات مجتمعية ذات أولوية فى مجالات الإقتصاد والإنتاج والصحة والتعليم، وغيرها، بجانب تطويرقدرة مراكزالجامعة ووحداتها ذات الطابع الخاص على القيام بمشروعات لخدمة المجتمع والتنمية المجتمعية، مشيرآ إلى أن دور الجامعة هام بالنسبة لتنمية المجتمع والمشاركة الفعالة مع الدولة فى تنميته وتقديم الخدمات التى تؤدى حل بعض المشكلات الإنتاجية والإجتماعية والثقافية.

جاء ذلك خلال الإجتماع السنوى لمركز جامعة القاهرة للغات الأجنبية والترجمة التخصصية الذى أنعقد برئاسته بالجامعة، وبحضور نواب رئيس الجامعة والدكتور أماني بدوي مديرة المركز وأعضاء مجلس الإدارة، وتم خلاله استعراض أداء المركز خلال الفترة من يوليو 2015 وحتى سبتمبر 2016، ومناقشة خطة تطويرعمل المركز في المرحلة المقبلة، والتي تتضمن استحداث برامج تعليمية وتدريبية جديدة للطلاب، وزيادة معدل النشر وأعمال الترجمة في مجال العلوم الإنسانية، وبرامج  تنمية المهارات لدى الشباب، والتواصل المجتمعى.

وأشاد رئيس جامعة القاهرة بجهود مركز اللغات الأجنبية والترجمة بالجامعة  في تطوير برامج تعليم اللغات الأجنبية، واستحداثه برامج جديدة في تنمية المهارات للطلاب والأفراد، وضخ مشروعات ثقافية من خلال أعمال النشر والترجمة في العلوم الإنسانية لتستهدف اثراء الحياة الثقافية والاكاديمية في جامعة القاهرة، إلى جانب دوره فى التواصل والتعاون مع مؤسسات الدولة.

ومن جانبه، أشار الدكتور سعيد ضو نائب رئيس جامعة القاهرة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، إلى أهمية دعم فرص التكامل والتعاون  بين الجامعة والمجتمع لتعظيم الإستفادة من جهود مراكز جامعة القاهرة الخدمية والبحثية والإنتاجية، مؤكدًا على ضرورة الإلتزام بمعايير الجودة والحوكمة فيما تقدمه مراكز الجامعة ووحداتها ذات الطابع الخاص من تدريب وتعليم ومشروعات بحثية وخدمية.

وعرضت الدكتور أماني بدوي مديرة مركز جامعة القاهرة للغات الأجنبية والترجمة التخصصية، تقريرًا عن أعمال المركز خلال الفترة من يوليو 2015 إلى سبتمبر 2016 وسعيه فى أن يصبح جسرًا للتواصل بين الحضارات ومنبرًا لتقديم خدمات التعليم والتدريب الفعالة للطلاب والأفراد، وتوظيف تكنولوجيا المعلومات في التدريب، وإتاحة التعليم والتدريب لقطاع عريض من فئات المجتمع، بالإضافة إلى طلاب المرحلة الجامعية الأولى والدراسات العيا.

وأشارت الدكتورة أماني بدوي إلى استمرار المركز في تطوير الخدمات التعليمية والتدريبية للدارسين وتحقيق نسبة نمو عالية على مدار الأشهر الماضية، إلى جانب تطوير المناهج الدراسية لتعمل بنموذج جامعة كامبريدج التي تركز على تنمية مهارات الإستماع والتحدث والتواصل،لافتة إالى زيادة المعامل، سواء في مقر المركز بالحرم الجامعي أو بفرع الشيخ زايد، وزيادة عدد الدارسين خلال الفترة من يوليو 2015 إلى يوليو 2016 إلى 6 آلاف و 600 دارس بنسبة نمو 20 بالمئة عن العام السابق.



أخر الاخبار

فريقي بحثي بجامعة القاهرة يقدم روشتة للقطاع السياحي لتفادي آثار كورونا‎
رئيس جامعة القاهرة: لن يسمح بدخول الجامعة بدون كمامات اعتبارًا من بداية الأسبوع المقبل‎
انتهاء فترة الحجر الصحي بجامعة القاهرة ل 16 فوجًا من العائدين من الخارج‎
371 متسابقا فى "أفضل تلاوة للقرآن الكريم" بجامعة القاهرة للطلاب والأساتذة والعاملين من جميع الجامعات‎
د. الخشت يضع حجر أساس مسرح "دولت أبيض" بجامعة القاهرة بأحدث التقنيات العالمية‎


عودة

جامعة القاهرة - جامعة القاهرة تشارك بمعرض الشارقة للكتاب نوفمبر المقبل
جامعة القاهرة - جامعة القاهرة تشارك بمعرض الشارقة للكتاب نوفمبر المقبل