رئيس جامعة القاهرة يتفتتح الملتقي الثاني للتشغيل والتدريب بحضور عمرو موسي ووزيري التضامن والتنمية المحلية


 افتتح الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة، يوم الأحد 22 إبريل 2018، الملتقي الثاني للتشغيل والتوظيف بالمكتبة المركزية بالحرم الجامعي والذى تنظمه الجامعة بمشاركة 65 شركة كبري تمثل قطاعات البنوك والتأمين والتشييد والبناء والبترول والتعدين والاتصالات والصيدلة.


وشهد الافتتاح، عمرو موسي أمين عام جامعة الدول العربية الأسبق ورئيس رابطة خريجي جامعة القاهرة، والدكتورة غادة والي وزير التضامن الاجتماعي، واللواء أبوبكر الجندي وزير التنمية المحلية.  

وقال الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة، إن ملتقي توظيف جامعة القاهرة علي درجة كبيرة من الأهمية علي مستوي الشركات والجهات المشاركة به، مشيراً إلي أن الجامعة تعمل على أن يكون لدي الطالب مهارات ريادة الأعمال وأن تكون لديه القدرة على عمل مشروع أو الالتحاق بسوق العمل الخاص، موضحاً أن ملتقيات التوظيف مهمة فى توفير فرص عمل للخريجين والأهم من ذلك التدريب على ريادة الأعمال وفتح أفاق للخريجين لعمل المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر التى تحتاجها الدولة.

وأضاف الخشت، أن جامعة القاهرة تسعي لتوظيف واستغلال المعرفة  في التنمية وسوق العمل، وهو ما يمثل مفهوم التحول للجيل الثالث الذي تسعي إليه جامعة القاهرة، لافتاً إلي أهمية تنمية مدارك الطالب ليكون بعد تخرجه رائد أعمال لديه فكره ومشروعه، مع دراسة سوق العمل ليعد نفسه بشكل ملائم يساهم في تطوير وتنمية المجتمع.

وقال الخشت، "إن التقدم لن يحدث إلا بتغيير طرق التفكير لأن الأفكار الجديدة لابد لها من آليات تنفيذ فعالة".

وأضاف رئيس جامعة القاهرة، أن أولياء أمور الطلاب، كانت كل آمالهم التوظيف فى الحكومة، ومع تغير العصر اتجهت آمال تلك الأسر للتوظيف بشركات القطاع الخاص، مشيراً إلي أن التنمية الشاملة ليست مسؤولية الدولة وحسب، لكنها مسؤولية كل فرد، قائلا:" إن اقتصاديات الأفراد هي التى تشكل اقتصاديات الدول"

وأوضح الخشت، ان التقدم لن يحدث الا بتغيير طرق التفكير، لأن الأفكار الجديدة لابد لها من آليات تنفيذ فعالة.

وقال عمرو موسي أمين عام جامعة الدول العربية الأسبق ورئيس رابطة خريجي جامعة القاهرة، إنه فخور بكونه أحد المتحدثين بملتقي التوظيف بجامعة القاهرة العريقة والتي تشق طريقها دوما نحو التميز، مشيراً إلي إنه بكونه رئيسا لرابطة خريجي جامعة القاهرة يمثل المجتمع المدني والذي يمثل بدوره أحد الجوانب المهمة في الدولة بمختلف المجالات الثقافية والاقتصادية ومحاولة تشكيل جو ملائم للتنمية يلتف حوله المجتمع لحل المشكلات التي تواجهه، لافتاً إلي أن ملتقيات التشغيل والتدريب أحد أشكاله. 

وأشار موسي إلي أن أبواب العمل مفتوحه أمام الطلبة، وأن لديهم فرص عمل عديدة، مؤكداً علي أن التوظيف او العمل يرتبط بتغيير الفكر، مشيداً بسعي رئيس جامعة القاهرة لتغيير وتطوير فكر طلاب الجامعة في نطاق ضرورة تغيير الفكر في مصر، قائلا: "إننا أصبحنا في القرن الـ21 ويجب أن يتم التعامل بمقتضياته وطبقا لما هو مطروح فيه، وهو ما يستدعي الجدية في التعامل مع هذه المعطيات، مؤكدا أن العدالة الاجتماعية مسألة أساسية لإكتمال كفاءة التعامل مع مستقبل التوظيف.

وقالت الدكتورة غادة والي وزير التضامن الاجتماعي، إن البطالة هي التحدي الأكبر أمام مصر في المرحلة الحالية، مشيرةً إلي أن نسبة البطالة في الإناث تمثل 3 أضعاف الذكور.

وأضافت، إن فكرة إقامة ملتقيات التوظيف علي جديرة بالاهتمام، لأنها تتيح فرصة كبيرة أمام الطلبة، مؤكدة على أن العمل هو الكرامة والحماية الحقيقية لكل من المرأة والرجل.

ودعت والي، طلاب الجامعات علي المشاركة في الأعمال التطوعية والجمعيات الأهلية التي يمثل اجمالي المصروف عليها ما يقرب من 12 مليار جنيه سنويا، ويمكن للطلاب أن يحصلوا علي فرص عمل بتلك الجمعيات، مشيرةً إلي توافر فرص للتدريب بوزارة التضامن الاجتماعي، داعيةً الطلاب الي الإصرار والمثابرة للحصول علي فرص عمل لأنه يوجد الكثير من الشركات العالمية الكبيرة التي تتسابق علي الاستثمار والعمل في مصر.

وقال اللواء أبو بكر الجندي وزير التنمية المحلية، إن اهم ما يساهم في تطوير أي امة، ليس الموارد فقط، لكن الأهم هو العنصر البشري الذي يستخدم هذه الموارد بشكل جيد ويحقق نتائج غير متوقعة، مشيراً الي أن هذا الملتقي يحاول تحقيق المواءمة بين العلم وسوق العمل، مضيفاً أن الدولة تتيح العديد من الفرص لرواد الأعمال، وأن العمل هو أكبر  ضامن لحماية الأسر.

ولفت الجندي الي إهتمام الحكومة في الفترة القادمة ببناء الإنسان وبالتعليم ومخرجاته، قائلاً: "إن الحلم لن يتحقق الا بالعمل والعلم والامل"، مشيراً الي أن الجهاز الإداري للدولة أتاح بقرار من وزارة التخطيط تعاقده مع ذوي الكفاءة كما توجد فرص عديدة تبحث عن الجادين والمثابرين.

وقال الدكتور سعيد ضو نائب رئيس جامعة القاهرة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، إن ملتقي التوظيف بالجامعة، يعد حلقة وصل بين طلبة الجامعة وسوق العمل، وهو نتاج مجهود مشترك لفريق عمل متكامل بشكل متواصل لمدة 3 أشهر حتي يتم تنفيذه بهذا المستوي من الجودة، مشيراً الي أن الملتقي يتضمن ورش عمل، الي جانب اقامة فعاليتين، هما ابتكارات الطلاب، وبازار المشغولات الذي تم اعداده بواسطة طلبة الجامعة.

وأوضح ضو، أن الملتقي يستهدف بناء علاقات فاعلة بين خريجي الجامعة وعالم قطاع الأعمال وتوفير العديد من فرص العمل للخريجين، بالإضافة إلي التدريب من خلال ورش العمل التي تقام علي هامش الملتقي بحضور الطلاب. وتستمر فعاليات الملتقي لمدة يومين. 





أخر الاخبار

د. الخشت: طفرة في تقديم الخدمات الطبية ولا تهاون مع أي تقصير‎
بدء تدريس مقرر ريادة الأعمال بجامعة القاهرة للعام الدراسي 2019 / 2020
في ختام الدورة الخامسة لجامعة الطفل بجامعة القاهرة .. رئيس جامعة القاهرة: تجربة متميزة وتفتح الآفاق والمسارات أمام الأطفال لاكتشاف العالم‎
توقيع اتفاقية تعاون بين جامعة القاهرة وجامعة بنسيلفانيا الأمريكية
جامعة القاهرة توقع بروتوكول تعاون مع مؤسسة الرخصة الدولية لقيادة الأعمال IBDL


عودة

جامعة القاهرة - رئيس جامعة القاهرة يتفتتح الملتقي الثاني للتشغيل والتدريب بحضور عمرو موسي ووزيري التضامن والتنمية المحلية
جامعة القاهرة - رئيس جامعة القاهرة يتفتتح الملتقي الثاني للتشغيل والتدريب بحضور عمرو موسي ووزيري التضامن والتنمية المحلية