جامعة القاهرة تُدشن أول مركز للتميز في العلوم الزراعية بشراكة أمريكية


 دشنت جامعة القاهرة، الخميس 28 مارس، أول مركز للتميز في العلوم الزراعية بمصر بالشراكة مع جامعة كورنيل الأمريكية، بجانب جامعات أمريكية كبري، كاليفورنيا ديفيز، وبرودو، وولاية ميتشجان، وذلك بتمويل من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية (USAID).


وكان الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة، قد وقع مذكرة التعاون مع تحالف الجامعات الأمريكية لإنشاء مركز للتميز العلمي في مجال الزراعة بجامعة القاهرة، لتكون كلية الزراعة بالجامعة هي الشريك الوحيد والحصري لهذا التحالف.

وشهد حفل تدشين مركز التميز العلمي بكليةالزراعة، الدكتور عز الدين أبو ستيت وزير الزراعة، والقائم بأعمال السفير الأمريكي بالقاهرة، ونائبة رئيس الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، ونائب رئيس جامعة كورنيل الأمريكية، ونواب رئيس جامعة القاهرة، والدكتور عمرو مصطفى عميد كلية الزراعة بجامعة القاهرة، ووكلاء الكلية، وعدد من عمداء كليات الجامعة، وأعضاء هيئة التدريس والطلاب.

وقال الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة، بكلمته بحفل تدشين المركز والتي ألقاها نيابة عنه الدكتور أيمن الخطيب نائب رئيس الجامعة لشؤون الدراسات العليا والبحوث، إن الزراعة فى مصر تواجه تحديات كبيرة تتطلب تعاونًا قويًا بين الخبرات الأكاديمية والبحثية للجامعات المصرية والوزارات والهيئات والقطاع الخاص، لخلق أجندة مشتركة للزراعة المصرية. 

وأضاف رئيس جامعة القاهرة، "نعمل اليوم على بناء مركز التميز الزراعى من خلال جامعة القاهرة وأربع جامعات أمريكية، مصنفة عالميًا، إستجابة لإحتياجاتنا الزراعية والغذائية، ودعمًا للمراحل التعليمية على مستوى البكالوريوس والدراسات العليا، والعمل المشترك بين الجامعات والوزارات والهيئات الصناعية والقطاع الخاص في المجال الزراعي".

وأشار  رئيس جامعة القاهرة، إلي أن هذه الجهود ستسفر عن تحقيق إستراتيجية مصر في التنمية، فالواقع يقول إن إنشاء مثل هذه المراكز فى مجالات الطاقة والمياه والزراعة لن يغير مستقبل مصر فقط، ولكن يشارك فى تغيير مستقبل الشرق الأوسط أجمع وأفريقيا، وتأثيره يكون قويآ على العالم، موضحا أن جامعة القاهرة من خلال كلياتها ومعاهدها تدخل بكل قوة من خلال التعاون الدولى مع كافة دول العالم.

وقال الدكتور عز الدين أبو ستيت وزير الزراعة، إننا نواجه مشكلات كبيرة في الزراعة، مثل محدودية الأرض والمياه والطاقة، وبالتالي تحتاج مصر في الفترة القادمة إلى تعاون مشترك مع كل الدول والجهات المعنية لتحقيق تقدم كبير وحقيقي على مستوى هذه الأصعدة، الزراعة والمياه والطاقة، والتي تأتي على رأس أجندة الاهتمامات المصرية لتحقيق التنمية والنهوض بالدولة، مؤكدًا على أهمية تفعيل البحث العلمي لخدمة أهداف الدولة في مختلف المجالات. 

وأعرب أبو ستيت، عن أمله في أن يقدم هذا المشروع حلولًا تطبيقية في المجال الزراعي، ويساهم في تطوير العملية التعليمية لإعداد خريجين جاهزين لسوق العمل وصانعين للوظيفة وليسوا طالبين لها، من خلال قدرتهم على تقديم عمل أو مشروع يسهم في خدمة أغراض التنمية المستدامة، مضيفاً، أن وزارة الزراعة ستعمل على تقديم كل الدعم وتوفير المناخ اللازم  للمساهمة في تحقيق نجاح عمل مركز التميز العلمي بكلية الزراعة.

وقالت "كيتي دونوهو"نائبة رئيس الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، إن الوكالة تفخر بتدشين مركز التميز العلمي بالشراكة مع جامعة القاهرة وجامعة كورنيل اليوم، مضيفة، خلال حفل تدشين مركز التميز في العلوم الزراعية بكلية الزراعة بجامعة القاهرة، أن هذا التعاون يهدف الي توطيد العلاقات بين مصر وأمريكا من خلال توفير عدد من المنح الدراسية وتطبيق بحوث عالية القيمة والجودة لتحقيق نهضة في البحث العلمي في هذا المجال الزراعي لتلبية إحتياجات النمو الاقتصادي لمصر. 

وأشارت "كيتي"، إلى أن المركز سيكون له دور في الربط بين البحوث التطبيقية وتبادل الخبرات لتوظيف الإمكانيات في مواجهة التحديات الموجودة في السوق المحلى، لافته إلى أن القطاع الخاص من ضمن أهم التوجهات بهدف الي تقويته وتوطيد العلاقات بينه وبين المؤسسات التعليمية، وسد الفجوة بين سوق العمل والأبحاث العلمية

وقال الدكتور عمرو مصطفى عميد كلية الزراعة بجامعة القاهرة، إن مركز التميز العلمي بكلية الزراعة، هو الأول من نوعه في الشرق الأوسط ويعمل علي تطوير البحث العلمي لحل مشاكل القطاع الزراعي، وتطوير العملية التعليمية والبحث العلمي في ضوء إحتياجات الدولة ورؤية 2030، مشيرآ إلي أن مركز التميز العلمي في العلوم الزراعية بالكلية، يعمل علي دعم و تطوير التعليم الزراعي بمصر من خلال منح دراسية داخلية، ومنح تدريب بالولايات المتحدة الأمريكية للطلاب والأساتذة والعاملين بالقطاع الزراعي علي مستوي جمهورية مصر العربية، وذلك بالشراكة مع وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، ووزارة التعليم العالي والبحث العلمي متمثلة في مختلف كليات الزراعة ومراكز البحوث والمعاهد البحثية المتخصصة في العلوم الزراعية، بجانب كبري الشركات العاملة في المجال الزراعي.

وقالت الدكتورة نجلا السيد، رئيس الفريق المصري بمركز التميز الزراعي بكلية الزراعة جامعة القاهرة، إن المركز يهدف إلي إنشاء شراكات دائمة بين الجامعات المصرية والجامعات الأجنبية، لافتة إلى أن المركز يعد أحد المراكز الثلاثة التي تهدف إلي إنشاء شراكات دائمة بين الجامعات الحكومية المصرية والجامعات الأمريكية البارزة من أجل تعزيز البحوث التطبيقية عالية الجودة وبناء العلاقات بين مجتمع التعليم والقطاع الخاص وصانعي السياسات.

وأضافت، أن المركز قائم على تعاون بين جامعة كورنيل في نيويورك مع كلية الزراعة بجامعة القاهرة، وشراكات مع الجامعات الأمريكية الرائدة في الزراعة والجامعات والمعاهد البحثية الشريكة المصرية، مؤكدة أنه يهدف أيضا إلي إنشاء مركز حيوي يتمتع بالمرونة للاستجابة للاحتياجات المتغيرة في الزراعة والصناعات.

 


أخر الاخبار

في ختام الدورة الخامسة لجامعة الطفل بجامعة القاهرة .. رئيس جامعة القاهرة: تجربة متميزة وتفتح الآفاق والمسارات أمام الأطفال لاكتشاف العالم‎
توقيع اتفاقية تعاون بين جامعة القاهرة وجامعة بنسيلفانيا الأمريكية
جامعة القاهرة توقع بروتوكول تعاون مع مؤسسة الرخصة الدولية لقيادة الأعمال IBDL
مجلس جامعة القاهرة يستعرض استعدادات الجامعة لبدء العام الدراسى الجديد
مجلس جامعة القاهرة يعلن فوز 30 عالمًا وباحثًا بجوائز الجامعة لعام 2018


عودة

جامعة القاهرة - جامعة القاهرة تُدشن أول مركز للتميز في العلوم الزراعية بشراكة أمريكية
جامعة القاهرة - جامعة القاهرة تُدشن أول مركز للتميز في العلوم الزراعية بشراكة أمريكية