بيان من كلية الإعلام ردًا على مزاعم د. إيمان جمعة


 تعليقًا على ما جاء على لسان الدكتورة إيمان نعمان جمعة رئيس قسم العلاقات العامة والإعلان بكلية الإعلام، بشأن حالة السيدة علياء خالد محمد حلمي المعيدة بالكلية، فإن كلية الإعلام تؤكد بداية أن ما اتخذ بشأنها جاء تنفيذًا لحكم قضائي في الدعوى رقم 1205 لسنة 66 ق في 30 أبريل 2019، وحسبما ورد بمنطوق الحكم (بإلغاء قرار جهة الإدارة السلبي بالامتناع عن تعيين المدعية بطريق التكليف بوظيفة معيد بكلية الإعلام جامعة القاهرة واعتبارًا من 7 فبراير 2014 ومايترتب على ذلك من آثار)، ونفاذًا لهذا الحكم وماورد من الإدارة العامة للقضايا بالإدارة المركزية للشؤون القانونية بالجامعة بتصديق السيد رئيس الجامعة على تنفيذ الحكم احترامًا لأحكام القضاء ، صدر قرار عميد كلية الإعلام رقم 162 بتاريخ 28 يوليو 2019 بتنفيذ الحكم حسب منطوقه.


وكلية الإعلام إذ تؤكد أن إجراءاتها تمت تنفيذًا لحكم قضائي ملزمة بتنفيذه، إلا أنها ترى أن ماتداولته د. إيمان جمعة على صفحتها بموقع التواصل الإجتماعي فيسبوك، جاء خارجًا عن كل التقاليد والأعراف الجامعية ناهيك عن قانون تنظيم الجامعات ولوائحه التنفيذية، كما ترفض الكلية بشكل صريح وواضح الأسلوب الذي استخدمته د. إيمان جمعة، والمفردات التي ضمنتها ما كتبته، والوسيلة التي لجأت إليها (الفيسبوك)، لما يمثله من تجاوز للقنوات الشرعية والقانونية، التي يفترض التعامل من خلالها مع الجامعة. دون إخلال بالقوانين واللوائح المنظمة.

وتؤكد الكلية أن ما جاء على لسان د. إيمان جمعة بشأن هذا الموضوع لايمكن قبوله من حيث الشكل، ولا من حيث الموضوع، حيث يمثل خروجًا وتجاوزًا للقواعد والأعراف الجامعية المحترمة، والتقاليد الراسخة التي تلتزم بها جامعة القاهرة وإدارتها، وهو مايضع من يتجاوزها موضع المساءلة، وفق لوائح الجامعة وقواعدها.


أخر الاخبار

جامعة القاهرة تشارك في معرض القاهرة الدولي للكتاب‎
إيمان جمعة: د. الخشت ساهم في الارتقاء بجامعة القاهرة وتحقيقها نقلة نوعية في التصنيفات العالمية‎
رئيس جامعة القاهرة يناقش تقريرًا حول احتياجات مستشفى الطواريء‎
رئيس جامعة القاهرة يدعو للتبرع لاستكمال تطوير وحدة الطوارئ بقصر العيني‎
اطلاق مسابقة "ريادة الأعمال" لطلاب جامعة القاهرة بعد انتهاء الامتحانات


عودة

جامعة القاهرة - بيان من كلية الإعلام ردًا على مزاعم د. إيمان جمعة
جامعة القاهرة - بيان من كلية الإعلام ردًا على مزاعم د. إيمان جمعة