بالتزامن مع استضافة مصر مؤتمر المناخ العالمي .. جامعة القاهرة تستحدث برامج جديدة في مجال العلوم البيئية بالتعاون مع وزارة البيئة والبنك الدولي‎‎


 بالتزامن مع استضافة مصر مؤتمر المناخ العالمي .. جامعة القاهرة تستحدث برامج جديدة في مجال العلوم البيئية بالتعاون مع وزارة البيئة والبنك الدولي

د. الخشت: الجامعة تدعم دور الدولة للقيام بدورها القيادي فى التصدى لمشكلات البيئة والتغير المناخي

د. الخشت: برنامج تكنولوجيا البيئة متعدد التخصصات لإجراء بحوث متعمقة في العلوم البيئية وتأهيل خريجيها للمنافسة دوليًا ومحليًا

د. الخشت: المناهج تتيح تطوير خبرات متنوعة لمعالجة مشاكل البيئة الحالية والمستقبلية غير المتوقعة تلبية لمتطلبات التنمية المستدامة

البرامج الجديدة تعالج التحديات البيئية المعاصرة وتعد كوادر جديدة لسد الفجوة في سوق العمل بالتوأمة مع الجامعات العالمية المتميزة


أعلن الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة، استحداث برامج جديدة في مجال العلوم البيئية بكلية العلوم بما يتوافق مع الخطة الاستراتيجية للدولة المصرية من خلال استحداث برامج جديدة تواكب التطور الدائم لاحتياجات سوق العمل المحلية والدولية.

وأوضح الدكتور محمد الخشت، أنه في إطار تكامل خطة الجامعة التعليمية والبحثية مع رؤية مصر الاستراتيجية وأهداف التنمية المستدامة، فقد وافق مجلس جامعة القاهرة على استحداث برنامجي "علوم وتكنولوجيا البيئة"، و "العلوم البيئية وإدارة الموارد الطبيعية" طبقًا لاتفاقية الجامعة مع وزارة البيئة والبنك الدولي، وبالتزامن مع لفت أنظار العالم لمصر لاستضافتها مؤتمر المناخ العالمي "COP27" نوفمبر المقبل وحرص مصر على القيام بدورها الرائد والقيادي في التصدي لمشكلات البيئة والتغير المناخي.

وأضاف رئيس جامعة القاهرة، أن برنامج "علوم وتكنولوجيا البيئة" لمرحلة البكالوريوس هو برنامج متعدد ومتداخل التخصصات، وقد صمم لإعداد الكوادر القادرة على إجراء البحوث العلمية المتعمقة فى شتى التخصصات العلمية البيئية والقادرة على العمل في المجالات التطبيقية والمنافسة في سوق العمل محليًا ودوليًا من خلال مقررات العلوم الأساسية والدراسات العملية والتدريب الميداني لتزويد الطلاب بالمعارف البيئية الأساسية التى تتناولها التخصصات البيولوجية والكيميائية والفيزيائية والجيولوجية والتطبيقية والتي تعتبر جزءًا لا يتجزأ من مجال العلوم البيئية.

وأشار الدكتور الخشت، إلى أن الطلاب سيتلقون العديد من المعارف الإنسانية التي تناقش القضايا البيئية المختلفه، إذ يضمن هذا المنهج إعدادًا موحدًا لمختلف الوظائف والمهام البيئية ويسمح بتطوير مجموعة متنوعة من الخبرات اللازمة لمعالجة المشاكل البيئية الحالية والمشاكل المستقبلية غير المتوقعة  والضرورية لحل مشاكل التنمية المستدامة. منوها أنه تم إضافة برامج مهنية لإعداد الكوادر القادرة على سد الفجوة في سوق العمل من خلال استحداث دبلوم مهني متخصص في "العلوم البيئية وإدارة الموارد الطبيعية"، وذلك بالتعاون بين كلية العلوم وجهاز شئون البيئة والهيئات ذات الصلة محليًا ودوليًا، مشيرًا إلى أنه جاري الاختيار بين عدد من الجامعات المتميزة عالميًا لعمل توأمة خاصة بالبرنامج ليتميز بالصبغة الدولية ولتطوير وتبادل الخبرات والمؤهلات والإمكانيات على مستويات دولية لحل المشاكل البيئية العالمية.

وأوضح رئيس الجامعة أن الدبلوم المهني "العلوم البيئية وإدارة الموارد الطبيعية"، يرسخ مسؤولية الجامعة تجاه إعادة تشكيل مهارات الموارد البشرية في ظل الثورة الصناعية الرابعة والجيل الرابع للتعليم من خلال اعتماد محور الابتكار والإبداع وربط البحث العلمي بالصناعة ودعم الباحثين والمبتكرين.

من جانبه، قال الدكتور أحمد عبده الشريف عميد كلية العلوم، إن كلًا من البرنامج البيئي لمرحلة البكالوريوس والدبلوم المهني لمرحلة الدراسات العليا يهدف إلى دراسة وتحليل ومعالجة التحديات البيئية المعاصرة كالاحتباس الحراري، والتغيرات المناخية، وارتفاع مستوى سطح البحر، والتصحر، وتلوث الهواء والمياه والتربة، والمعالجة المثلى للمخلفات بأنواعها، ومحاور الاستدامة البيئية، بالإضافة إلى إعداد كوادر متخصصة في الشؤون البيئية عالية المستوى وتسليحها بالعلم والمعرفة والتدريب المهني مع خبراء من قطاعات البيئة المختلفة من أجل إيجاد حلول جوهرية لمشاكل البيئة في المجتمع، وأيضًا لبناء شخصية عصرية للخريج لها القدرة على التفاعل الذكي الخلاق مع مختلف أنظمة التكنولوجيا وتواكب التحديات المستقبلية للاستدامة البيئية ونقص مصادر الطاقة غير المتجددة والشح المائي وتلبي التطلعات المستهدفة للطاقة النظيفة ومصادرها المتجددة.

وأكد الدكتور أحمد عبده الشريف، أن كلية العلوم تنفرد دون غيرها بأبحاث وتخصصات متعددة في كافة تخصصات العلوم الأساسية ولديها الكوادر العلمية والمعامل المجهزة لأبحاث وتدريس العلوم المختلفة، مشيدًا بدعم الجامعة لإدارة الكلية في تطوير العملية التعليمية واستحداث تخصصات جديدة تواكب التطور الدائم لاحتياجات سوق العمل، واستحداث عدد من البرامج يتوافق مع التطور الكبير في العلوم الحديثة واحتياجات سوق العمل.

جدير بالذكر أن الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة والدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة، وقعا في يونيو 2021 بروتوكول تعاون بين الجامعة ووزارة البيئة لإعداد برامج جامعية لعلوم البيئة من خلال مشروع إدارة تلوث الهواء والتغيرات المناخية بالتعاون مع البنك الدولي، وذلك في إطار التكليف الرئاسي المتعلق بتنفيذ مشروع متكامل للتقليل والحد من تلوث الهواء والتغيرات المناخية، وتضمن بروتوكول التعاون إدراج مناهج علمية على مستوى مراحل الخريجين والدراسات العليا عن إدارة تلوث الهواء والتغييرات المناخية، والتوسع في الوظائف الخضراء، وبناء القدرات والإمكانيات العلمية والفنية لممارسي تلك الوظائف من خلال تعليم جامعي مختص بعلوم البيئة، والتنسيق بين جامعة القاهرة ووزارة البيئة لعقد ورش عمل دورية للتعريف بالقضايا والتحديات البيئية المعاصرة والمستقبلية، وإطلاق حملة توعية مشتركة حول إدارة تلوث الهواء والتغييرات المناخية.


أخر الاخبار

رئيس جامعة القاهرة يعلن إتاحة مباريات كأس العالم لطلاب المدن الجامعية‎‎
د. الخشت يعلن سداد المصروفات الدراسية والسكن الجامعي لنحو 12 ألف طالب وطالبة من صندوق التكافل الجامعي‎‎
جامعة القاهرة تشارك في مؤتمر ومعرض القاهرة الدولي للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات‎‎
طلاب جامعة القاهرة يواصلون أداء امتحانات منتصف الفصل الدراسي الأول‎‎
60 بحثا و28 جلسة وندوة علمية في المؤتمر الدولي لكلية الدراسات العليا للبحوث الإحصائية بجامعة القاهرة‎‎


عودة

جامعة القاهرة - بالتزامن مع استضافة مصر مؤتمر المناخ العالمي .. جامعة القاهرة تستحدث برامج جديدة في مجال العلوم البيئية بالتعاون مع وزارة البيئة والبنك الدولي‎‎
جامعة القاهرة - بالتزامن مع استضافة مصر مؤتمر المناخ العالمي .. جامعة القاهرة تستحدث برامج جديدة في مجال العلوم البيئية بالتعاون مع وزارة البيئة والبنك الدولي‎‎