رئيس جامعة القاهرة: تطوير البحث العلمي والسمعة الدولية من أهم أسباب التقدم في التصنيفات العالمية


أكد الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة، أن دخول جامعة القاهرة في فئة 301 – 400 في تصنيف شنغهاي الصيني والقفز 100 مركز في التصنيف لأول مرة، لم يأت بالصدفة إنما كان نتيجة مقدمات وجهود، قائلًا: "عندما توليت رئاسة الجامعة قرأت عن تجارب الجامعات العالمية المرموقة، كامبردج، واوكسفورد، وهارفارد، وغيرها من الجامعات العالمية الكبرى، فوجدت أنهم يغيرون خططهم كل عام وفقًا للظروف الاجتماعية والاقتصادية والتطورات العالمية من حولهم، وعليه وضعت رؤية تتضمن تحويل الجامعة إلى جامعة من الجيل الثالث، ومعالجة نقاط الضعف المتعلقة بالبحث العلمي والمناهج التعليمية، وقمنا بعدد من الإجراءات لزيادة موازنة البحث العلمي بالجامعة والنشر الدولي باسم الجامعة في الدوريات العلمية المُصنفة دوليًا"، مشيرًا إلى أنه تم التوسع في البرامج التعليمية الجديدة وتطوير المناهج التعليمية وطرق الامتحانات.

وقال رئيس جامعة القاهرة، إن الجامعة عملت على نشر أبحاث الأساتذة في العلوم الاجتماعية والإنسانية في منصات النشر الدولي العالمية باللغة الإنجليزية إسوةً بالعلوم الأساسية والطب والصيدلة والهندسة والرياضيات، معلنًا عن صدور العدد الأول من مجلة الجامعة الدولية في العلوم الإنسانية مع الناشر الدولي اميرالد، إلى جانب مجلة الأبحاث المتقدمة المتخصصة في العلوم الأساسية والبينية.

وأشار الدكتور محمد الخشت، إلى أن جامعة القاهرة أنشأت درجات علمية مزدوجة مع أكبر الجامعات العالمية، كما تم انشاء مجمع المعامل الافتراضي الذي يشير إلى أماكن الأجهزة المعملية المتاحة بكل كلية منعًا لتكرارها، مضيفًا أنه تم تطوير المراكز البحثية والخدمية بالجامعة وعددها 167 مركزًا.

ولفت رئيس جامعة القاهرة، إلى أن تقدم الجامعة في التصنيفات الدولية، ليس بسبب البحث العلمي فقط، ولكن بسبب السمعة الدولية التي تحققت في السنتين الأخيرتين، موضحًا أن عدد طلاب الجامعة الكبير الذي يبلغ 260 ألف طالب كان سبب تأخر الجامعة في بعض معايير التصنيفات الدولية.

وقال الدكتور محمد الخشت، إن جامعة القاهرة عملت بشكل متواصل على مؤشرات تصنيف شنغهاي وهو الأقوى في معاييره الأكاديمية والبحثية، مؤكدًا أن جامعة القاهرة نجحت في تحويل الخطة الاستراتيجية إلي خطط تنفيذية علي أرض الواقع للتقدم في هذا التصنيف وإحراز تقدم كبير.

وأوضح رئيس جامعة القاهرة، أن تحقيق الجامعة، للمعايير المطلوبة في التصنيف جعلها تتفوق على العديد من الجامعات العالمية المعروفة، مشددًا على أن إدارة الجامعة بعلمائها وباحثيها يتجهون بالجامعة نحو العالمية، خاصة مع زيادة معامل التأثير والاستشهادات بالبحوث العلمية لجامعة القاهرة المنشورة دولياً في محافل البحث العلمي العالمية لجودتها وحداثتها بنسبة 17.11، إلى جانب استحواذ الجامعة على نحو 20% من مجموع النشر الدولي لمصر.

وتابع الدكتور محمد الخشت، أن جامعة القاهرة اقتربت في بعض التخصصات من سقف المائة الأولي على مستوي العالم في التصنيف الدولي البريطاني QS للتخصصات العلمية 2019، وهو التصنيف الذي يُعد واحدًا من أكثر ثلاثة تصنيفات على مستوي العالم من حيث الأهمية والتأثير، وهو يصنف الجامعات ذاتها على مستوي أفضل 800 جامعة.

وأشار رئيس جامعة القاهرة، إلى أن موقف الجامعة في التصنيفات الدولية، يأتي في إطار تشجيعها للنشر الدولي بين أعضاء هيئة التدريس والاستفادة من البحوث العلمية في دعم خطط الدولة نحو التنمية، كما تولي الجامعة اهتماما كبيراً بمنظومة البحث العلمي ودعم المشروعات البحثية التطبيقية، وتقديم الدعم المادي للكليات وتحفيز أعضاء هيئة التدريس على نشر بحوثهم العلمية في المجلات الدولية، إلى جانب المشاركة البحثية الدولية، وتعمل جامعة القاهرة كذلك على إنشاء منصة للنشر الدولي يكون دورها مساعدة الكليات، وبخاصة كليات العلوم الإنسانية والاجتماعية لنشر بحوث أعضاء هيئة التدريس باللغة الإنجليزية في المجلات والدوريات العالمية المُصنفة دوليًا، إلى جانب المساعدة في ترجمة الأبحاث المستحقة للنشر الدولي من اللغة العربية إلى اللغة الإنجليزية، والعمل على تحويل المجلات العلمية بكليات الجامعة إلى مجلات دولية.



أخر الاخبار

انتظام الدراسة بكليات جامعة القاهرة من اليوم الأول .. د. الخشت: هدفنا بناء شخصية الطلاب وحلول عاجلة لمشاكلهم
د. الخشت: الفن هو البعد الغائب في عملية الإصلاح‎
وزير التعليم العالي ورئيس جامعة القاهرة يشهدان تحية العلم بحرم الجامعة
د. الخشت: هدفنا التفاعل مع الطلاب ومنحهم كل الاهتمام وتحقيق مصالحهم وفق القوانين‎
د. الخشت: جامعة القاهرة تدعم الفكر الحر لطلابها نحن صناع تاريخنا وعلينا أن نعي دروس تاريخ أمتنا‎


عودة

جامعة القاهرة - رئيس جامعة القاهرة: تطوير البحث العلمي والسمعة الدولية من أهم أسباب التقدم في التصنيفات العالمية
جامعة القاهرة - رئيس جامعة القاهرة: تطوير البحث العلمي والسمعة الدولية من أهم أسباب التقدم في التصنيفات العالمية