مستقبل مصر مرهون بقيام دستور يفصل بين السلطات ويمنع قيام ديكتاتورية جديدة


 طالب المفكر الدكتور محمد عثمان الخشت أستاذ علم الأديان والمذاهب المعاصرة ومدير مركز جامعة القاهرة للغات الأجنبية والترجمة التخصصية بجامعة القاهرة , لجنة الخمسين لتعديل الدستور أن تعكف على وضع آليات محددة فى الدستور لمواجهة طغيان السلطات بعضها على بعض مع وضع حدود تشريعية أمام سوء استغلال السلطة بين الحكام أو البرلمانيين أو القضاه ، مشيرآ الى أهمية الفصل والتوازن بين السلطات كأساس لمنع ميلاد  ديكتاتورية جديدة.


وقال الخشت ، فى ورشة عمل بمركز اللغات الأجنبية و الترجمة بجامعة القاهرة ، أن مستقبل مصر كلها مرهون بقيام دستور يقوم على الفصل والتوازن بين السلطات باعتباره الضمانة الوحيدة لتحقيق العدالة القانونية والمساواة بين المواطنين ، و القضاء على مراكز القوة وضمان الحريات العامة، وترسيخ الصراع السلمى للصراع حول السلطة وتداولها.


وأضاف  د. محمد عثمان الخشت أنه يجب الحد من هيمنة السلطة التنفيذية( رئيس الجمهورية والحكومة ) على باقى السلطات و الحيلولة بينها وبين ابتلاع بقية القطاعات، حيث لا نكون مضطرين للدخول فى ثورة أخرى. كما يجب التعلم من التاريخ و من الأمم التى سبقتنا الى تأسيس الدولة الوطنية الحديثة. و يجب عدم الانشغال بالمعارك الهامشيه ;حيث لا يزال بعض الساسة و المشرعين ـ حسب قوله ـ مشغولون بالصراع حول السلطة وأن يكون هم كل فصيل أن يخرج الدستور معبراً عن مصالحه. وأشار أنه لا يزال البعض يعيد طرح الأسئلة الكبرى نفسها حول هوية مصر على الرغم من مرور 14 قرناً على دخولها الاسلام.



أخر الاخبار

رئيس جامعة القاهرة يستقبل المستشار التعليمي الصيني لتعزيز علاقات التعاون البحثي والأكاديمي‎‎
رئيس جامعة القاهرة يهنئ الدكتور أحمد طه لتوليه رئاسة الهيئة العامة للاعتماد والرقابة الصحية‎‎
دورة تدريبية لتحضير وتوصيف المواد النانومترية ومتراكباتها في مجالات الترميم والصيانة للطلاب والخريجين في إجازة منتصف العام الدراسي‎‎
طلاب جامعة القاهرة في زيارة لمعرض القاهرة الدولي للكتاب‎‎
إعلان نتائج امتحانات كليات الهندسة والآثار والتربية للطفولة المبكرة والعلاج الطبيعى بجامعة القاهرة‎‎


عودة

جامعة القاهرة - مستقبل مصر مرهون بقيام دستور يفصل بين السلطات ويمنع قيام ديكتاتورية جديدة
جامعة القاهرة - مستقبل مصر مرهون بقيام دستور يفصل بين السلطات ويمنع قيام ديكتاتورية جديدة