جامعة القاهرة تختتم فعاليات المهرجان الفني للسينما اللاتينية بحضور الخشت وسفراء وممثلي 10 دول


 الخشت : السينما تستطيع أن تقدم للمتلقي ما لا تستطيع أن تقدمه عشرات الكتب .. والفن أحد وسائل التواصل الهامة بين الشعوب


الخشت : الثقافة العربية مكون رئيسي للثقافة الأسبانية ونرحب باستقبال طلاب من أمريكا اللاتينية للتعلم في جامعة القاهرة


عميد سفراء أمريكا اللاتينية : مصر هي مهد الحضارة منذ أكثر من 4 آلاف عام ونشعر بالسلام بمصر


 

أكد الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة، أن الفن هو لغة مشتركة بين الشعوب، سواء السينما أو الموسيقي أو المسرح أو الغناء، مؤكداً أن الفن هو لغة عالمية ويمثل الوجدان المشترك بين الشعوب لكونه أكثر تأثيراً على العقول، ويقدم رسالة فنية وثقافية وسياسية بالغة الأهمية، قائلا: " العقول لا تنفتح إلا بتحرير الوجدان وطريق الوجدان هو الفن".

جاء ذلك، خلال كلمته في ختام المهرجان الفني للسينما اللاتينية الذي نظمه قسم اللغة الأسبانية بكلية الآداب بالجامعة بالمكتبة المركزية الجديدة، بحضور سفراء وممثلي دول، باراجواي، وبيرو، وجواتيمالا، وبوليفيا، وفنزويلا، وكوبا، وبنما، والمكسيك، وغينيا الإستوائية، والدومينيكان، والدكتورة عبير عبد السلام رئيس قسم اللغة الأسبانية بكلية الآداب، وأساتذة القسم والطلاب.

وأضاف الخشت، أن الجامعة تمتلك منظومة كاملة لإقامة الأنشطة الثقافية والفنون الرفيعة لطلابها والتى تعتمد على التنوع وقبول الآخر وتهدف إلى تطوير العقل وتحريرالوجدان من نمط  الفن الواحد للتقارب من الحضارات الأخرى، مؤكداً أن الفن أحد وسائل التواصل الهامة بين الشعوب. وأوضح أن المهرجان الفني للسينما اللاتينية بجامعة القاهرة يعد من المهرجانات بالغة الأهمية في إطار سياسة الجامعة لفتح الأبواب والعقول المغلقة على الثقافات الأخرى.

وتابع الخشت، أن السينما تستطيع أن تقدم للمتلقي ما لم تستطيع أن تقدمه عشرات الكتب، مشيراً إلى أن اللغة الأسبانية من أهم اللغات في العالم من حيث مستواها الثقافي وانتشارها وتأثيرها على الدول المختلفة فهي تعد لغة للتواصل بين الشعوب والإنفتاح على ثقافة هذه الشعوب.

وأشار الخشت، أن التطرف والإرهاب الذي يعاني منه العالم سببه، العقول المنغلقة، ولابد من تحرير الوجدان عن طريق الفن، مؤكداً أن مصر دولة منفتحة على ثقافات دول عديدة، ومن بينها ثقافة أمريكا اللاتينية التي تعد أكثر الشعوب قرباً لمصر ثقافياً، مشيراً إلي أن الثقافة العربية مكون رئيسي للثقافة الأسبانية، ويوجد 10 رؤساء دول في أمريكا اللاتينية من جذور عربية إلي جانب الجاليات العربية المنتشرة في دول أمريكا اللاتينية.

وتابع رئيس جامعة القاهرة، أن الجامعة ترحب باستقبال طلاب من أمريكا اللاتينية للتعلم في جامعة  القاهرة في أي تخصصات، إلي جانب التبادل الطلابي.

وقال السفير نيلسون أليسيدس مورا رودس سفير باراجواي وعميد سفراء أمريكا اللاتينية، إن هذا الحدث يهدف إلى توطيد العلاقات الثقافية بين أمريكا اللاتينية ومصر التي تعد مهد الحضارة منذ أكثر من 4 آلاف عام، مضيفاً أن اللغة الأسبانية يتحدث بها حوالي 8% من سكان العالم، وأن هناك الآلاف من الطلاب يتعلمون اللغة الأسبانية.

وأشار سفير باراجواي، أن المهرجان الفني للسينما اللاتينية بجامعة القاهرة يبعث السلام والحب للغتين العربية والأسبانية وينشر السلام بين الدول جميعاً، وهو السلام الذي  نشعر به بمصر.  

وأشارت الدكتورة عبير عبد السلام رئيس قسم اللغة الأسبانية بكلية الآداب، إلي أن فعاليات نادي سينما أمريكا اللاتينية بجامعة القاهرة، قد بدأت بمركز المؤتمرات بكلية الآداب بالجامعة وتم خلالها عرض 10 أفلام باللغة الإسبانية تمثل الحياة الاجتماعية والثقافية بقارة أمريكا اللاتينية أعقبها مناقشات لكل فيلم.

وفي ختام المهرجان، تم تكريم أوائل الفرق الدراسية الأربعة بقسم اللغة الأسبانية بكلية الآداب بالجامعة فى العام الدراسى 2017/ 2018، ثم عرض فيلمين من المكسيك وغينيا الإستوائية.


أخر الاخبار

في ختام الدورة الخامسة لجامعة الطفل بجامعة القاهرة .. رئيس جامعة القاهرة: تجربة متميزة وتفتح الآفاق والمسارات أمام الأطفال لاكتشاف العالم‎
توقيع اتفاقية تعاون بين جامعة القاهرة وجامعة بنسيلفانيا الأمريكية
جامعة القاهرة توقع بروتوكول تعاون مع مؤسسة الرخصة الدولية لقيادة الأعمال IBDL
مجلس جامعة القاهرة يستعرض استعدادات الجامعة لبدء العام الدراسى الجديد
مجلس جامعة القاهرة يعلن فوز 30 عالمًا وباحثًا بجوائز الجامعة لعام 2018


عودة

جامعة القاهرة - جامعة القاهرة تختتم فعاليات المهرجان الفني للسينما اللاتينية بحضور الخشت وسفراء وممثلي 10 دول
جامعة القاهرة - جامعة القاهرة تختتم فعاليات المهرجان الفني للسينما اللاتينية بحضور الخشت وسفراء وممثلي 10 دول